الأمير بركة يحل ضيفاً على جامعة غرب كردفان

في كرنفال مهيب استقبلت جامعة غرب كردفان الأمير أبو القاسم الأمين بركة والي ولاية غرب كردفان عند زيارته لمقر الجامعة بمجمع الشهداء أمس الأول على هامش الزيارة الرسمية التي قام بها لمدينة النهود.
هذا وقد تلقى الوالي تنويراً مفصلاً عن الجامعة من قبل البروفيسور على أحمد حسابو مدير الجامعة حيث تناول التقرير مجمل الأوضاع الأكاديمية بالكليات المختلفة، موضحاً الدور الكبير الذي ظلت تلعبه الجامعة في خدمة المجتمع المحلي وكشف حسابو عن جملة من البرامج والمشروعات الخدمية التي من شأنها تفعيل دور الجامعة نحو المجتمع 

لخلق شراكة ذكية بينها وبين حكومة الولاية من خلال وضع الدراسات العلمية وتسير القوافل الصحية والدعوية والثقافية لمختلف مدن الولاية. وقد سلم حسابو نسخة من ملف المشروعات للوالي احتوى على دراسات علمية متكاملة وذلك بهدف تعزيز الأفكار التنموية التي ينشدها علماء الجامعة في إطار المسؤولية الاجتماعية اتجاه مجتمعات غرب كردفان. وقد شملت تلك البرامج دراسات علمية حول مشروع التعايش السلمي وفض النزعات بغرب كردفان وضعت من قبل مركز دراسات السلام بالجامعة بالإضافة لدراسة حول مشروع تزكية المجتمع وضعها معهد تأهيل وتدريب الأئمة والدعاة ودراسة أخرى لمشروع تأهيل وتدريب ربات البيوت وضعت من قبل كلية تنمية المجتمع.فضلاً عن دراسة لمشروع طب المجتمع وضعتها كلية الطب ودراسة حول مشروع رسالة الجامعة الإعلامية نحو المجتمع.وضعتها إدارة الإعلام والعلاقات العامة.ودراسة حول مشروع تشغيل مستشفى النهود التعليمي وضعت بواسطة كلية الطب ودراسة حول مشروع صندوق المال الدوار لخدمة العاملين بالجامعة التي وضعتها الهيئة النقابية للجامعة ودراسة أخرى حول مشروع إسكان الأساتذة بجامعة غرب كردفان. وقال البروفيسور حسابو أن تلك الدراسات وضعت بواسطة علماء الجامعة من خلال المراكز العلمية المتخصصة بهدف توطيد أواصر الصلة بين الجامعة والمجتمع المحلي حتى تنهض به إلى مصاف التقدم والرخاء وأشار إلى أن حكومة غرب كردفان تعتبر شريكاً أصيلاً في تنفيذ تلك المشاريع. من جانبه اعرب الأمير أبو القاسم الأمين بركة والي غرب كردفان عن سعادته بزيارة جامعة غرب كردفان وقال ممتدحاً الجامعة بأنه شعر منذ دخوله القاعة وكأنه طالب في أحدى كلياتها مؤكداً أنه لا زال طالب وباحث أكاديمي وأكد بركة اهتمامه ورعايته لكافة المشاريع التي من شأنه خلق بيئة دراسية جاذبة تلبي طموحات الأساتذة والطلاب على حد سواء. هذه وقد شدد بركة على ضرورة استقرار الأوضاع الأكاديمية والبحثية بالجامعة من خلال توفير الخدمات لدى الطلاب والأساتذة لتحسين التحصيل الأكاديمي حتى تفرخ الجامعة أجيالاً بكفاءات وقدرات مميزة. وفي معرض ردة على المشروعات التي قدمها البروفيسور على أحمد حسابو مدير الجامعة دعا الوالي إدارة الجامعة إلى ضرورة وضع دراسة جدوى لتحديد تكاليف تشغيل مستشفى النهود التعليمي وتقديمها لحكومة الولاية للتفاكر حولها ومن ثم تحديد كيفية التشغيل حتى يستفيد منها طلاب كلية الطب ومجتمع الولاية. وحول التعدي على أراضي الجامعة وجهه الوالي وزير التخطيط العمراني بضرورة مراجعة كل الأراضي الخاصة بالجامعة . من جهته أكد بركة التزام حكومة الولاية بتشييد القاعتين اللتين صادقت عليهما الحكومة السابقة ولم يتم تنفذهما. وهما قاعة بمجمع كلية الطب بالنهود سعة (500) طالب. بالإضافة لقاعة أخرى سعة (300) طالب بكلية الإنتاج الحيواني بمدينة الخوي.وحول استقرار الأستاذ الجامعي أكد الوالي التزام حكومة الولاية بتوفير عدد (2) استراحة للأساتذة بمواصفات ممتازة كما وجهه وزير المالية بدفع قيمة ايجار الاستراحتين لمدة عامين إلى حين توفيق الجامعة أوضاعها بتوفير سكن الاستاذ الجامعي. كما ألتزم الوالي بدعم الجامعة بعدد (100) برميل من الوقود لتسيير وسائل الحركة. من جهته وجه والي غرب كردفان وزير الثقافة والإعلام بتبني اسبوع ثقافي رياضي تقيمه جامعة غرب كردفان بتمويل من حكومة الولاية وذلك من أجل تفعيل النشاط الثقافي وتفجير طاقات المبدعين من طلاب الجامعة . وكان قد تحدث في اللقاء الأستاذ محمد مصطفى أحمد معلى معتمد محلية النهود أستاذ القانون السابق بجامعة غرب كردفان مؤكداً أهمية الجامعة في تزكية المجتمع وقد اشاد معلا بالدور الكبير الذي ظلت تلعبه جامعة غرب كردفان في النهوض بقضايا المنطقة ثقافيا وتنموياً. الاستاذ الشريف عباد محمد سموح رئيس مجلس الولاية التشريعي قال أن جامعة غرب كردفان تعتبر منارة علمية سامقة في المنطقة ودعا إلى ضرورة دعمها ماديا ومعنوياً حتى تقوم بالدور المنوط بها. وكان قد شهد اللقاء جمهور غفير من الأساتذة والطلاب كما قدمت الفرقة التراثية عروضاً منوعة ورقصات شعبية رائعة نالت رضا الجميع وكان طالب الإعلام إبراهيم سيمر قد خطف الأضواء من خلال الوصلة الغنائية التي قدمها بعنوان ( أبو القاسم حبابك إنت يا المفتوح كتابك) من كلماته وألحانه وأداءه، صاحبه على آلة (الأورغ) الموسيقار (جرامي) وكانت الأغنية بمثابة ورقة عمل تحمل أفكار ورؤى والي غرب كردفان حول التنمية والأمن والاستقرار.

وسائط الجامعة (مكتبة الفيديو)

موقع الجامعة على الخريطة

جميع الحقوق محفوظة © لـجامعة غرب كردفان 2017
تصميم: أحمد شفيـق | عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.