كلية الـتـــربية

كلمة العميد

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم.
لا حياة بلا علم ، وقد أوصانا ديننا الحنيف بطلب العلم والإجتهاد قيه ، فكانت أولي آيات القران الكريم نزولا" هي قوله تعالي ( إقرأ بإسم ربك الذي خلق ،...) ، كما حثنا رسولنا الكريم علي طلب العلم و الإجتهاد فيه فقال عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم أطلبوا العلم من المهد إلي اللحد )).
لتحقيق كل ذلك الأهداف العلمية و الخلقية ولدت جامعة غرب كردفان كمنارة علمية سامقة لتبعث ضياء العلم وهاجاً في غرب السودان وسائر أقاليم السودان .
وكلية التربية كواحدة من كليا ت  الجامعة قد أخذت علي عاتقها حمل رسالة التعليم ، وظلت منذ النشأة في العام 1997 ترقي المجتمع بالدفعات المتخرجة المتعاقبه وكان لطلاب هذه الدفعات الاثر الفاعل في العملية التعليمية داخل السودان وخارجة ، وصار خريجيها من الشهرة بمكان علماً وأخلاقاً في مختلف ميادين الحياة.
تسعي كلية التربية جاهدة لتجويد الاداء الاكاديمي والان الخطي تتسارع لقيام ورشة المناهج والتي سوف ترى النور قريباً انشاء الله .كلية التربية الانموزج المطروحة والمنشودة من فعل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وسيبقي كل ذلك علي خريج الكلية كفاءة وتميزاً.
في اطار البنية التحتية تضم كلية التربية بنيان تحتية مقدرة ولا زالت الجهود تبزل فية انشاء الله مزيداً من القاعات والمكاتب بالكلية وعدداً كبيراً من الاساتذة في مختلف التخصصات علي الرغم من الهجرات الخارجية لبعض الاساتذة.
والي جانب النشاط الاكاديمي تضم الكلية في المجتمع المختلفة وطلابها علاوة علي اساتذتها تجدهم يستبشرون في مختلف المناطق والمحليات علماً وعملاً وستمضي كلية التربية قدماً في حمل رسالة العلم ترفع الجميع لقمة التعليم جبلاً بعد جبل

والله من وراء القصد،،،
د. يونس أحمد أبو عائشة

جميع الحقوق محفوظة © لـجامعة غرب كردفان 2020م